كتاب سبع طرق مثالية لتنمية مفرداتك الإنجليزية د. فهد الغفيلي

فهد عبدالعزيز الغفيلي

للحصول على نسخة من الكتاب تفضل بالضغط هنا

الحمد لله رب العالمين والصلاة  والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين: نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وبعد…

مما لا شك فيه أن تعلم وإتقان لغة من اللغات من الأمور الهامة جداً. وقد أصبحت هذه الأهمية في عصرنا الراهن أمراً مسلمّـاً به لا يختلف عليه اثنان. فتعلم لغة ما يفيد في أمور وجوانب كثيرة من أهمها الاستفادة من علوم وحضارة أهل تلك اللغة عن طريق ترجمتها ومحاولة الانتفاع بها. ومن أهم تلك اللغات التي دأب الكثيرون على دراستها في هذا الوقت اللغة الإنجليزية، الأكثر انتشاراً في وقتنا الحالي، حيث أصبحت تدرّس في كل مكان، وتم إعداد كثير من الوسائل التعليمية المقروءة والمسموعة والمرئية المساعدة على تعلمها.

لكن هناك الكثير من العناصر والطرق المساعدة على سرعة تعلم اللغة وعدم نسيانها وأهم تلك العناصر القراءة. حتى أن خبيراً في إحدى اللغات حينما سُـئل عن العوامل المساعدة على تعلم اللغة قال: هناك ثلاثة عوامل أولها القراءة وثانيها القراءة وثالثها القراءة. إذاً فالقراءة تعتبر أهم العوامل المساعدة على تعلم أي لغةٍ كانت. وهناك عوامل أخرى مساعدة أيضا منها ممارسة اللغة والتحدث بها وكذلك استماعها عن طريق الإذاعة والتلفاز، حتى لو لم تكن مفهومة للمتلقي، فالاستماع بحد ذاته يعوِّد الأذن على استساغة تلك اللغة، مما يساعد على تعلم طريقة نطق مفرداتها خاصةً إذا كانت من أهلها الأصليين.

وهناك طُرق أخرى تـُـساعد على تعلم اللغة الإنجليزية – وهو موضوع هذا الكتاب – والتي قمت بحصرها من خلال تجربتي في دراسة هذه اللغة واستفدت منها كثيراً وهي ما يلي:-

  1. تعلم الكلمات المتشابهة بين اللغتين العربية والإنجليزية.
  2. معرفة الكلمات المتطابقة في النطق حتى وإن اختلف المعنى وطريقة الكتابة.
  3. محاولة الإلمام بجميع المعاني الشائعة للكلمة.
  4. العمل على الاستفادة من أسماء المنتجات والماركات المشهورة.
  5. الإلمام بالأسماء التجارية المترجمة إلى الإنجليزية المنتشرة في الطرق والمحلات.
  6. تعلم بعض الكلمات اللاتينية واليونانية الهامة.
  7. معرفة البواديء واللواحق والعمل على معرفة مدلولاتها.

وفي الصفحات التالية سوف ألقي الضوء بشكلٍ موجز على كل طريقة من الطرق المنوه عنها مع طرح بعض الأمثلة التي قمت بتجميعها، سائلاً الله سبحانه أن يجد المتلقي فيها النفع والفائدة.

 

د. فهد بن عبد العزيز الغفيلي

للحصول على نسخة من الكتاب تفضل بالضغط هنا