الدفع بالعملة الصعبة

فهد عبدالعزيز الغفيلي

تقول: كنت ملازمة للإستغفار في كل وقت وكنت متيقنة بأجره وثماره العظيمة وكنت أستغفر في اليوم عشرين ألف مرة و تحلف بالله أنها من شدة ماترى من تحقيق الامنيات كانت تسجد لله باكية شاكرة لأنه (رزقها من حيث لا تحتسب).. الحقيقة أننا حين نتأمل الرقم نجده كبيراً جداً، وعلى أساس ما أنقل من باب العاطفة فقط؛ قمت بتأمل كلامها فوجدت أن اليوم يشتمل على (٨٦٤٠٠) ثانية ولو قلنا إن الاستغفار يستغرق ثانية على أكثر تقدير، فمعنى هذا أنها استغفرت أقل من ست ساعات أي أقل من ربع اليوم. ونحن نمضي في مقار أعمالنا أكثر من ذلك بكثير فالأمر يستحق التوقف خاصة وأن العائد مجزي..