فهم علم الشبكات وأهميته في الحماية وتطوير الإعمال الإدارية والميدانية

أصبح كل من يستخدم الشبكات عرضة ليكون ضحية لإحدى العصابات الإجرامية التي امتهنت العمل الإجرامي بشتى وسائله بما فيها العالم الرقمي، بل وحتى صغار المجرمين قد يوقعون أشد الخسائر وأكثرها فداحة ببعض الدول والشركات العملاقة التي تستخدم أحدث التقتيات المتوافرة وأفضل أنظمة الحماية المتاحة، وكشاهد على ذلك يذكر البرت لازلو باراباشي في كتابه علم الشبكات الحديث: أنه بتاريخ 3/11/1420هـ (7/2/2000م) وبدلاً من بضعة ملايين كانوا يزورون موقع ياهو بشكل يومي، كانت الموقع يتلقى مليارات الزيارات ذلك اليوم وفي نفس الوقت ولم يكن أي منهم يطلب خدمة بل كانوا يحملون نفس الرسالة (نعم إني أسمعك)، ويضيف باراباشي: دخلت ذلك اليوم وحاولت…

للحصول على نسخة من هذا البحث تفضل بالضغط على هذا الرابط